30 ملياراً في موازنة 2017 لدعم حساب الإيجارات المستأجرون يرفعون الصوت لإلغاء القانون "التهجيري"

تشرين1 25, 2017

 

المصدر: جريدة النهار

 

اقرّ مجلس النوّاب قانون الموازنة للعام 2017 متضمّناً بندًا يتعلّق بحساب دعم المستأجرين المنصوص عنه في قانون الإيجارات الجديد تاريخ 2014/5/9 وتعديلاته. ولهذه الغاية تمّ رصد 30 مليار ليرة لبنانيّة لتمويل هذا الحساب، وهذا المبلغ يمثّل الدفعة الأولى من المساهمات السنويّة التي سوف تُلحظ كلّ عام تباعًا في قوانين الموازنة اللاحقة لتغطية التزامات الحساب، ومنها في وقت قريب موازنة 2018 المتوقّع أن يناقشها مجلس النواب في جلسات تشريعية قريبة لإقرارها وفق النمط نفسه الذي أقرّت به موازنة 2017. وقد نصّ قانون الإيجارات الجديد على إنشاء حساب لدعم المستأجرين اللبنانيّين من ذوي الدخل المحدود المحدّدين في القانون بالذين لا يتجاوز معدّل دخلهم الشهري العائلي خمس مرّات الحدّ الأدنى الرسمي للأجور، أي ما قيمته 3.375.000 ليرة، وهذا الحساب يموّل بشكل رئيسي من خلال إسهامات سنويّة تُلحظ في موازنة وزارة المال، ولا يستفيد منه المستأجر الأجنبي. 

 

عمليا، تُدفع مساهمات الحساب إلى المالك وتبقى على عاتق الحساب ولا يمكنه، أي المالك، التذرّع بها على أنّها جزء من بدل إيجار المستأجر غير مسدّد، وبالتالي أعطى المشرّع نوعا من الطمأنينة للمستأجرين أنّه في حال لم يسدّد الحساب يبقى المستأجر بمنأى عن المطالبة وخطر سقوط حقّه في التمديد لعلّة عدم الدفع، وذلك طوال فترة التمديد التي تصل إلى 12 سنة من تاريخ دخول القانون حيز التطبيق في 2014/12/28 والتعديلات عليه بتاريخ 2017/2/28.

وجاء في النص القانوني أنّ كل من أعطى إفادة أو تصريحًا كاذبًا إلى اللجنة أو استفاد منهما يُلاحق بجرم التزوير واستعمال المزوّر، لأنّ في ذلك هدراً للمال العام وإضراراً بالخزينة وحرماناً للمستفيد الحقيقي من الاستحصال على المساهمة. ويقوم الحساب أيضًا بتسديد ما يستحقّ للمستأجر الذي يرغب في إخلاء المأجور بالاتفاق مع المالك مقابل حصوله على مساهمة ماليّة تُدفع أقساطًا شهريّة مساوية لرصيد مجموع ما كان سيدفعه له الحساب، وهنا يحقّ للمستأجر التفرّغ عن هذه الأقساط لمصدر تمويل أو اقتراض يختاره ويقرضه قيمة المساهمة دفعة واحدة، ويُعتبر هذا القرض قرضًا سكنيًّا يستفيد من خلاله بالإعفاءات المنصوص عنها قانونًا. ولأجل احتساب قيمة المساهمة في هذه الحالة يقتصر معدّل الدخل العائلي الشهري على مجموع الدخل للمستأجر وزوجته من دون سائر أعضاء الفريق المستفيد. ولم يشترط القانون على المالك والمستأجر وجوب إبراز براءة ذمّة ماليّة أو بلديّة من أجل الاستحصال على مساهمات الحساب، إذ انّ تسديد هذه المساهمات لا يمكن أن يكون مشروطًا بذلك.

وتعليقًا على الخطوة، رحّبت نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة في بيان برصد جزء من الأموال للحساب، وطالبت الدولة باستكمال الإجراء في قوانين الموازنة للسنوات اللاحقة، فيما تخوّفت لجان المستأجرين من اعتبار الحساب وهميًّا وعدم الاستمرار في تمويله، خصوصًا أنّ عدداً من المستأجرين يرغب في تقاضي تعويضات الإخلاء وترك المأجور، مقابل الحصول على التعويضات من الحساب.

وفي سياق متصل، يؤكد المنسق الاعلامي للجان المستأجرين حسيب قيلوح رفض لجان الدفاع وتجمع المستأجرين لهذا القانون جملة وتفصيلا، معتبراً ان القانون الجديد للإيجارات "صدر في كذبة خلال العام 2014، وانه ما زال معطلا إستناداً الى المادة 58 منه التي تلحظ: "خلافاً لأي نص مخالف، يعلق تطبيق أحكام مواد هذا القانون المتصلة بالحساب والمساعدات والتقديمات كما المراجعات القضائية في الاساس أو التنفيذ أو الاحكام التي سبق لها أن صدرت والتي تؤدي الى تحديد بدل ايجار أو إخلاء المستأجر المعني بتقديمات الصندوق المذكور الى حين دخوله حيز التنفيذ". وتطالب هذه اللجان المجلس النيابي بإلغائه وسحبه من التداول، والعمل على إقرار قانون جديد ينصف الطرفين اي المستأجرين والمالكين، ولو أخذ هذا الامر سنوات، ويقول قيلوح: "لا أحد يهدد المالك بسكنه بحسب اللجان، بينما المستأجر سيرمى في الشارع لو نفذ هذا القانون الذي لا يتحمله أكبر مديري المصارف في البلاد".

ونظمت لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين اعتصاما أمس في ساحة رياض الصلح رفضا لتطبيق قانون الايجارات الجديد، والتأكيد على وقف العمل به واقرار قانون عادل ومنصف بين المالك والمستأجر. 

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
صفقة بين القوى السياسيّة لإقرار الموازنة

صفقة بين القوى السياسيّة لإقرار الموازنة

تموز 16, 2019 1237 مقالات وتحقيقات

«انتفاضة» فلسطينية ضد وزارة العمل

«انتفاضة» فلسطينية ضد وزارة العمل

تموز 16, 2019 45 مقالات وتحقيقات

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدريس

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدر…

حزيران 21, 2019 212 تربية وتعليم

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدريس

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدر…

حزيران 21, 2019 200 تربية وتعليم